منتديات الحيتان الزرقاء


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولالبوابة

شاطر | 
 

 مــــــن فضــائل العشر الأواخر من رمضـان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عتيبي هلالي
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 18
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 26/09/2007

مُساهمةموضوع: مــــــن فضــائل العشر الأواخر من رمضـان   الخميس أكتوبر 04, 2007 8:09 pm

بــــــسم الله الرحــــمن الرحيـــــم

الحمدلله المنفرد بالجلال والبقاء , والعظمة والكبرياء, والصلاة والسلام على نبينا محمد خير من على الارض وطاء, وعلى أله وصحبه الأوفياء,
إخواني لقد نزل بكم عشر رمضان الأخيرة فيها الخيرات والأجور الكثيرة , فيها الفضائل المشهورة والخصائص المذكورة, فمن خصائصها أن النبي صلى الله عليه وسلم : كان يجتهد بالعمل فيها أكثر من غيرها , ففي صحيح مسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها , أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره). وفي الصحيحين عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم (إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله)

ففي هذه الأحاديث دليل على فضيلة هذه العشر لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد فيها أكثر مما يجتهد في في غيرها وهذا شاملاً لجميع العبادات من صلاة , وقرأن , وذكر , وصدقة وغيرها ,
وكان صلى الله عليه وسلم يحيي ليله لشرف هذه الليالي وطلباً لليلة القدر التي من قامها إيماناً واحساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ,

ومن ما يدل على فضل هذه العشر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله فيها للصلاة والذكر حرصاً على أغتنام هذه الليالي المباركة , فينبغي للمؤمن العاقل أن لا يفوت على نفسه وأهله هذه الفرصة الثمينة فماهي الا ليال معدودة ربما لا تعود علينا ثانية,

ومن خصائص هذه العشر وفضلها أن النبي صلى الله عليه وسلم .كان يعتكف فيها الأعتكاف لزوم المسجد للتفرغ لطاعة الله عز وجل , وقد اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم , واعتكف الصحابه معه وبعده , وفي الصحيحين عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم (يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله عز وجل . ثم أعتكف الزواجه من بعده)

ومن خصائص هذه العشر المباركة أن فيها ليلة القدر التي شرفها الله على غيرها , قال الله تعالى { إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين } وصفها الله سبحانه بأنها بأنه مباركة لكثرة خيرها وبركتها وفضلها ,
وقال تعالى (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ. وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ. لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)
فينبغي للمسلم ألا يفوت على نفسه فرصة ثمينه مثل هذه الفرصة . أيها الأخوة قد دخلت هذه العشر وسوف تنقضي فيجب استغلالها وعدم التسويف فيها لعلنا ندرك فيها نفحة من نفحات المولى فتكون سعادة لنا في الدنيا والأخرة,
أيها الأخوة إنه لمن الحرمان العظيم والخسارة الفادحة أن ترى كثيراً من المسلمين يمضون هذه الأوقات الثمينة فيما لا ينفعهم , سسهرون معظم الليل في اللهو والباطل , فإذا جاء وقت القيام ناموا وفوتوا على أنفسهم خيراً كثيراً.
نسأل الله لنا ولهم الهداية والتوفيق.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مــــــن فضــائل العشر الأواخر من رمضـان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحيتان الزرقاء :: المنتديات العامة ::  المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: